أنيس بن ميم: لا علاقة لي بالعقود التي تمت صياغتها في زمن "سليم الرياحي"



"من له دليل واحد على أنني من صاغ أو وقع أو إقترح عقدا من العقود للاعب أو مدرب خلال فترة الرياحي فليأتني به"


هكذا علق المحامي "أنيس بن ميم" مجيبا على سؤال منشط البرنامج البارحة في إذاعة IFM ، حين سأله على صحة الإشاعات التي تلاحقه منذ مدة.


و أضاف "بن ميم" أنه لم يكن إلا مستشارا للرئيس السابق للنادي الإفريقي. و مع أنه ليس من أحباء النادي إلا أنه بذل كل جهده في تقديم النصيحة "للرياحي" حينها مستشهدا بعقد المدرب "سيموني" الذي كان "بن ميم" قد طالب باضافة تعديلات تضمن حقوق نادي باب جديد، حسب قوله. مؤكد في نفس الوقت على أنه كان قد جنب النادي خسائر تبلغ 10 مليون دينار.


و أكد ضيف الحصة الإذاعية أن لا علاقة له أيضا بعقدي "أونداما " أو "توزغار" متحديا كل المشككين إثبات إتهماتاهم بالحجج.


للتذكير فإن محامي "الرياحي" و عضو حزبه "نبيل السبعي" كان في وقت سابق، خلال تواجده في بلاتو 100% سبورت مع "الصحبي بكار" قد لمح بتورط محامي معروف و كثير الظهور في البرامج الرياضية، في العقود التي إنتهى بها الأمر على طاولة الفيفا. و إن لم يفصح "السبعي" عن إسم ذلك المحامي إلا أن متابعي الرياضة في تنونس فهموا من ذلك تورط "بن ميم".