Capture d’écran 2020-12-28 à 16.59.06.pn
Capture d’écran 2020-12-28 à 16.44.00.pn

إشري

مريول الجمعية

في موسم المئوية

156686490_161088669071822_56642459896332

إشري تسكرتك تو

المباراة القادمة

هذه العروض خاصة بالقاطنين خارج تونس 

"أمير لوصيف" يتلاعب بنتيجة الدربي و يقصي "زهير الذوادي" من على بنك البدلاء



لم يرتق دربي العاصمة الذي جمع مساء اليوم بين الترجي الرياضي وجاره النادي الإفريقي إلى مستوى فني يليق بمواجهات أعرق فريقين تونسيين فيما آلت النتيجة للأحمر والأصفر بفضل هدف أنيس البدري.


ولئن كان نادي باب سويقة المرشح الأول لحسم موقعة الأجوار إلا أنه لم يكن قادرا على خلق فرص حقيقية تمكنه من تحقيق مراده كما استفاد من صافرة مشبوهة ومشوهة مكنته من كسب نقاط على خمصه.


وأثر الحكم أمير لوصيف على نتيجة المقابلة وفق ما أكده خبراء التحكيم سواء في قناة "الكأس القطرية" أو عادل زهمول أو محمد بن حسانة دون الحديث عن الجمهور الرياضي الذي وقف مساء اليوم على مهزلة تحكيمية جديدة.


وأقصى لوصيف منذ الدقيقة الثامنة مدافع الافريقي اسكندر العبيدي دون موجب بشهادة خبراء التحكيم فيما تغافل عن اقصاء غيلان الشعلالي الذي صفع أمام عينيه أحمد خليل وتغاضى عن طرد كوليبالي بالبطاقة الصفراء الثانية في مناسبتين واقصاء عبد القادر بدران بعد اعتدائه بالمنكب على وسام يحيى بالإضافة إلى لقطة أنيس البدري الذي اعتدى بالعنف على الشاب عزيز القاسمي.


أربع بطاقات حمراء كانت مستوجبة في المقابلة دون الحديث عن عدم احترامه للوقت البديل لتكون جريمة تحكيمية بامتياز من حكم لا يزال إلى اليوم محل تندر الأوساط التحكيمية بعد فضيحة نهائي كأس تونس بين النجم الساحلي والملعب القابسي سنة 2015 حينما حرم الستيدة من لقب مستحق.


ولم يكتف أمير لوصيف بما فعله في المقابلة بل أنه واصل جرائمه في حق نادي باب الجديد بإشهاره للبطاقة الحمراء في وجه زهير الذوادي الذي احتج على هروب ملتقطي الكرة في نهاية اللقاء.


لوصيف دوّن على ورقة اللقاء أن الذوادي قد ارتكب سلوكا غير رياضيا تجاهه بعد احتجاجه على هروب ملتقطي الكرة كما دوّن على ورقة اللقاء أخصائي العلاج الطبيعي رضوان العيادي بسبب احتجاجاته نتيجة الأعداد الكبيرة لجماهير الترجي في المدرجات.


بالمحصلة لم يكن لدربي العاصمة أيّة نكهة من الناحية فالإفريقي جنح إلى لعب الدفاع فيما بدا الترجي عاجزا وبلا مخالب هجوميا ليستأثر أمير لوصيف بكل الأضواء بصافرة عرجاء وبلا حياء.

673 مشاهدة
© Copyright Clubistes.net®