أمتع و أقنع: النادي الإفريقي يدك شباك الشبيبة بثلاثية و يترشح إلى الدور المقبل




إنهترت منذ قليل مباراة شبيبة القيروان و النادي الإفريقي، لحساب الدور السادس عشر لكأس تونس، بانتصار نادي باب جديد

بنتيجة ثلاث أهداف دون رد سجلها كل من "خليل القصاب" في الدقيقة 3 و "وجدي الساحلي" في الدقيقة 40 ليختتم الثلاثية "أحمد خليل" في الدقيقة 63.


مباراة رأينا فيها النادي الإفريقي بمردود مغاير تماما على المباريات السابقة إذ لاح على اللاعبين الجدية و العزم على إقتلاع ورقة الترشح إلى الدور الربع النهائي و لعلى الهدف الأول الذي سجل في الدقيقة الثالثة أكبر شاهد.


وسط ميدان من نار


في مباراة اليوم شاهدنا و لأول مرة الثلاثي "أحمد خليل"، "خليل القصاب" و "وسام بن يحيى" جنبا إلى جنب و هي تركيبة هي الأحسن و الأفضل التي رأيناها منذ بداية الموسم. إذ كان التفاهم بين اللاعبين الثلاث عالي جدا مع المردود البدني الكبير و خاصة في الثنائيات للثلاث لاعبين الذين إفتكوا خط الوسط و هي كلة السر في هذه المقابلة.


"خليل القصاب" بامتياز


ما جلب الإنتباه في مواجهة اليوم هو التألق اللافت لـ"خليل القصاب" التي تمكن من الفوز بجميع الثنائيات بالإضافة إلى النزعة الهجومية التي يتمتع بها و هو الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 3، بالإضافة إلى دقة المتابعة إذ هو من كان وراء الهدف الثاني بعد توزيعة ممتازة و تمريرة حاسمة سجل منها "الساحلي" هدفه الثاني على التوالي.


"نور الدين الفرحاتي" رجل المقابلة


لطالما كان نادي باب جديد مدرسة لصناعة حراس المرمى و قد تبين ذلك في العديد من المناسبات. و هو إلى حد اليوم يهدي إلى البطولة التونسية حراسا ممتازين على غرار "عاطف الدخيلي" و معوضه "نور الدين الفرحاتي". هذا الأخير كان رجل المباراة اليوم إذ تمكن من القيام بعدة تصديات حاسمة خلال الشوط الأول خاصة، ليشارك و بنسبة كبيرة جدا في إنتصار و ترشح نادي باب جديد إلى الدور الثمن النهائي.




250 عرض